أهلاً وسهلاً بكم في الموقع الرسمي لمركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة - غزة...




مركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة يختتم الدورة الأولى لقضاة الصلح في المحاكم النظامية

بهدف تمكين أصحاب الواجب لحماية حقوق النساء المعنفات
مركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة يختتم الدورة الأولى لقضاة الصلح في المحاكم النظامية

اختتم مركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة برنامج تدريبي استهدف من خلاله قضاة الصلح في المحاكم النظامية، ويعد هذا التدريب هو الأول ضمن سلسلة من المقترح تنفيذها خلال هذا العام مع (القضاء النظامي، القضاء الشرعي، النيابة العامة، الصحة)، وذلك ضمن مشروع " تحسين خدمات قطاع العدالة للنساء المعنفات في قطاع غزة".
وأوضحت الأستاذة وفاء حلس منسقة المشروع أن الهدف من التدريب هو تمكين أصحاب الواجب من القضاة النظاميين لحماية حقوق النساء المعنفات، مشيرةً إلى أنه تم استهداف عدد (29) من قضاة الصلح في المحاكم النظامية، منهم عدد (2) قاضية، وعدد (27) قاضي، مشيرةً إلى أنه جاري التنسيق لتنفيذ تدريب لمجموعتين يتم خلالهما استهداف قضاة (العليا، الاستئناف، الابتدائي).
وأشارت إلى أنه تم تنفيذ التدريب على مدار (11) يوم بإجمالي عدد (33) ساعة تدريبية، بواقع (3) ساعات يومياً، تم خلاله طرح عدد من المواضيع والقضايا التي تخدم مصلحة النساء وهي كالتالي( الاتفاقيات الدولية، الجندر، التحليل والتعليق على الأحكام المدنية والجنائية الصادرة ضد النساء، العنف الالكتروني وسبل المواجهة، جرائم قتل النساء وثقافة المجتمع، مهارات التحقيق في جرائم قتل النساء، اشكاليات التنفيذ، العنف المبني على النوع الاجتماعي)، موضحة أن هذه المواضيع تم اختيارها بناءاً على تحديد احتياجات مسبقة للقضاة، وتم اختيار المدربين/ات بناءاً على خبراتهم وكفاءتهم العالية في مواضيع التدريب.
و أكد القضاة على أهمية التدريب والموضوعات التي تم مناقشتها خاصة المواضيع الجديدة بالنسبة لهم والتي تتعلق بقضايا النساء والعنف الذي يتعرضن له والاتفاقيات الدولية.
وفي ختام التدريب تم تكريم القضاة وتوزيع الشهادات من قبل الأستاذة زينب الغنيمي مديرة المركز بمشاركة الدكتور أشرف نصر الله قاضي المحكمة العليا بغزة والدكتور نافذ المدهون عميد المعهد العالي للقضاء الفلسطيني .

30/06/2019