أهلاً وسهلاً بكم في الموقع الرسمي لمركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة - غزة...




في إطار جهوده المتواصلة في تمكين أصحاب الواجب مركز الأبحاث والاستشارات القانونية للمرأة يختتم الدورتين التدريبيتين التي نفذهما مع القضاء الشرعي

اختتم مركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة التدريب الخاص بالقضاء الشرعي بعنوان " تمكين أصحاب الواجب في القضاء الشرعي لحماية حقوق النساء المعنفات"، ضمن مشروع " تحسين خدمات قطاع العدالة للنساء في قطاع غزة "، والذي يهدف إلى تنمية وتطوير المهارات العملية لمقدمي الخدمات للنساء المعنفات القائمة على حقوق الانسان.
و في ختام تدريب المجموعتين التدريبيتين تم شكر الفئة المستهدفة المكونة من السادة القضاة ومدراء التنفيذ ورؤساء الأقلام في المحاكم الشرعية بمختلف محافظات قطاع غزة الخمسة، ومن ثم توزيع شهادات الدورة التدريبية عليهم من قبل سماحة الشيخ حسن الجوجو رئيس مجلس القضاء الشرعي بغزة ومجلس إدارة المركز ممثلاً بالأستاذة إصلاح حسنيه رئيسة مجلس إدارة المركز والأعضاء والمديرة التنفيذية الأستاذة زينب الغنيمي.
وفي نهاية الدورة ألقى سماحة رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي رئيس المحكمة العليا الشرعية الشيخ الدكتور/ حسن علي الجوجو، كلمته الختامية وتحدث فيها على أهمية القضاء الشرعي كونه أحد مكونات السلطة القضائية، وركيزة أساسية لحماية النسيج المجتمعي، في المجتمع الفلسطيني وبهذا الصدد تم عقد هذه الدورة التدريبية للقضاة الشرعيين ومأموري التنفيذ ومدراء المحاكم وشكر سماحته مركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة القائمين على الدورة للارتقاء بالقضاة الشرعيين والعاملين في سلك القضاء الشرعي لتنمية قدراتهم ورفع مكانتهم العلمية وكذلك تدريب مدراء المحاكم الشرعية ومأموري التنفيذ للنهوض لعملهم في مرفق القضاء الشرعي وكذلك أثنى على الحضور لتلبيتهم حضور الدورة ووعد بمزيد من الدورات.
كما أكّد جميع المتحدثون الأستاذة إصلاح حسنية، وفضيلة الشيخ سعيد أبو الجبين وسيادة المستشار نافذ المدهون والمستشار أ. زياد ثابت والأستاذة زينب الغنيمي :على أهمية التعاون مع جهاز القضاء الشرعي لضمان تحقيق العدالة للنساء المعنفات وفي سياق حماية الأسرة ، وأهمية استمرار التشاور بين كافة الجهات ذات العلاقة لتبادل لمعرفة لآليات وصول النساء للعدالة.
ومن جانبها أشارت الأستاذة وفاء حلس منسقة المشروع إلى أن التدريب تم خلاله استهداف عدد إجمالي (40) من قضاة المحاكم الشرعية ورؤساء الأقلام ومدراء التنفيذ، وعليه تم تقسيمهم إلى مجموعتين تدريبيتين كالتالي:
1- المجموعة الأولى: عدد (18) من رؤساء الأقلام ومدارء التنفيذ في المحاكم الشرعية بكافة بمحافظات قطاع غزة الخمسة، ونفذ التدريب في الفترة الزمنية من 16-24/4/2019.
2- المجموعة الثانية: وضمت عدد (20) من القضاة، ونفذ التدريب في الفترة الزمنية من 25/4-4/5/2019.
وتم تدريبهم بواقع عدد (27) ساعة تدريبية لكل مجموعة، بواقع عدد (3) ساعات في اليوم الواحد من الساعة الواحدة ظهراً وحتى الساعة الرابعة عصراً، وبذلك يصبح إجمالي عدد الساعات التدريبية للمجموعتين التدريبيتين (54) ساعة.
وحظي التدريب باهتمام المجموعتين حول المواضيع التي تعد جديدة بالنسبة لهم والتي تتعلق بالاتفاقيات الدولية خاصة (السيداو)، وبموضوع العنف المبني على النوع الاجتماعي (الجندر)، الذين عبروا عن شكرهم للمركز في تنفيذه للدورتين التدريبيتين التي حققت بالنسبة لهم نجاح على صعيد العمل بكشف جميع المشاكل التي يعانون منها وطرح لأهم الحلول لها .
وتخلل التدريب عدد من التوصيات الخاصة بالتطبيق العملي في المحاكم الشرعية كـ:
- النظر في قانون التنفيذ رقم 23/2005 وتنفيذ جلسات خاصة به لتعديلها ودمج قرار بقانون المطبق بالضفة الغربية والقانون الأردني رقم 10/2013.
- تطبيق قانون الخلع.
- ألاّ يزيد سن أحد الخاطبين عن الأخر أكثر من20 سنة لإتمام عقد الزواج أسوة بالقانون الأردني.
- رفع سن حضانة الأولاد لسن 15 سنة للمرأة المطلقة التي حبست نفسها عن الزواج أسوة بالمرأة المتوفّى عنها زوجها.
- السماح بالحجز على الحساب وليس على الراتب للموظفين وغيرهم لصرف مستحقات النساء المالية لأن القانون أجاز ذلك.
- ضرورة العمل على توعية المحامين/ات بمهنية وأخلاقيات العمل.

30/06/2019