أهلاً وسهلاً بكم في الموقع الرسمي لمركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة - غزة...




خلال لقاء نفذه مركز الأبحاث اليوم رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بغزة يؤكد على تأييده بتمديد سن الحضانة حتى 15 عاماً للمرأة المطلقة

أكد سماحة الشيخ الدكتور حسن الجوجو رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بغزة اليوم عبر لقاء نفذه مركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة على برنامج زووم (zoom) بتأييده للمطالب الواردة في المذكرة القانونية التي رفعها المركز لسماحته بشأن أهمية رفع سن حضانة الأم المطلقة لأطفالها حتى 15 عاماً لكلا الجنسين، ويجوز للقاضي تمديد الحضانة حتى سن 18 عاماً، أسوةً بالقانون الأردني مادة (173) والتي تنص على " استمرار حضانة الأم إلى أن يتم المحضون خمسة عشرة سنة من عمره، ولغير الأم إلى أن يتم المحضون عشر سنوات، كما يعطى حق الاختيار للمحضون بعد بلوغه السن المحدودة في البقاء في كنف الأم الحاضنة حتى بلوغ المحضون سن الرشد".
ولكنه أشار إلى ضرورة أن يصدر هذا التعديل القانوني عن المجلس التشريعي، وعليه من المهم العمل للضغط لإقرار التعديلات المطلوبة الخاصة برفع سن الحضانة، معتبراً أن الأحكام لا بد وأن تتغير بتغير الأزمان ووجوب التعامل مع النصوص القانونية بروح جديدة.
ومن جانبها رحبت الأستاذة زينب الغنيمي مديرة المركز بما طرحه سماحة الدكتور حسن الجوجو، داعية كافة الحضور من مؤسسات نسوية وحقوقية بضرورة تقديم مقترحات من قبلهم حول القضايا التي سيتم طرحها في اللقاء التالي يوم الخميس القادم والذي سيحضره سماحته لمناقشة عدد من القضايا التي تتعلق بـ (بنفقة المحضون والمشاهدة والمسكن والزيارة والاستزارة) لدراسة مدى إمكانية التوافق على تحسين الشروط بهدف المصلحة الفضلى للمحضون، مؤكدة أنه سيتم العمل المشترك مع ديوان القضاء الشرعي بهذا الخصوص ، وتجدر الإشارة أن هذه اللقاءات تأتي ذلك ضمن الحملة التي ينفذها المركز بعنوان (نعم أمي مطلقة، وأريد البقاء في رعايتها حتى سن 18 سنة).

18/06/2020